U3F1ZWV6ZTE1NTg0ODk1MTI2NTg0X0ZyZWU5ODMyMjk5NDg0OTk1

ميادة الحناوي تنفي خضوعها للتجميل: ورحمة ماما سبب جمالي إني بنام بدري

 


انتشرت الشائعات في الآونة الأخيرة التي تزعم بأن الفنانة السورية ميادة الحناوي خضعت لعمليات التجميل، ولكن الفنانة نفت ذلك معربة عن استيائها من انتشار هذه الأقاويل الكاذبة.

كما تابعت الفنانة كلامها خلال لقائها مع برنامج Yala Trend، قائلة: "أعوذ بالله لا ورحمة ماما ما حصل، سبب نضارة بشرتي وأنا اللي فيه دا لأني لا بدخن ولا بشرب حاجة، وبنام بدري، وهرد عن سبب انتشار شائعات عني لكن كل شيء في الوقت الصح".

وأضافت الفنانة أنها ليس لها علاقة بأي من مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قالت: "دائماً بيطلعوا عني شائعات فظيعة، والفنان معرض لأي شيء، ورب العالمين هو اللي بيشفي وهو اللي بياخد الروح، وطلعوا أي شيء عني ما بيهمني".

الحقيقة وراء خضوع ميادة الحناوي للتجميل

أعلن الدكتور نادر صعب عن أن الفنانة ميادة الحناوي خضعت لعمليات التجميل في عيادته، وعليه قام بنشر عدداً من الصور للفنانة قبل وبعد العملية,

ومن هنا اعتبر البعض أن هذا الفعل بمثابة فضيحة لها، حيث أنه قام بنشرها دون إذنها، فكان عليه من البداية أن يأخذ موافقتها لأنه شئ يخص حياتها الشخصية.

اقرأ أيضاً أثارت الجدل خلال ساعات.. قبلة مي عمر تغضب جمهورها

والجدير بالذكر أن نادر قام بحذف الصور بعد نشرها بدقائق، ثم نشر أخرى جديدة ولكنه خبأ وجهها بشكل كامل احتراماً لخصوصية ميادة.

قد يكون ما فعله نادر صعب ما هو إلا فعل غير مقصود، ولكنه بالفعل عرضها لموقف غاية في الصعوبة، وخاصة أن ميادة لا تحب التحدث عن ما أجرته من عمليات جراحية.

ميادة الحناوي بعد عملية التجميل

انتشرت مؤخراً صور لميادة الحناوي قبل خضوعها لعمليات التجميل بالوجه وبعد العملية، وعليه لوحظ الفرق حيث اختفت التجاعيد تماماً وكذلك علامات التقدم في السن.

كما ظهرت الصور بعد خضوع الفنانة لعمليات شد الجفن السفلي  والعلوي، والرقبة، والوجه، بالإضافة لعملية إزالة الغدة، وهو ما جعلها تبدو وكأنها أصغر سناً.

ومن هنا استقبل معجبين الفنانة تلك الصورة بحالة من التعصب، وهو ما جعل الطبيب يحذف الصور مباشرة، ويعيد نشرها بعدما وضع شرائط لاصقة على عينيها، مما فتح عليه موجة أخرى من الهجوم.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

اكتب تعليقا يعبر عن رأيك !!

الاسمبريد إلكترونيرسالة